الضالع – ابراهيم ناجي :

بدأت قوات من الحزام الأمني في محافظة الضالع (جنوب اليمن) اليوم الأربعاء، حملة ميدانية استهدفت عدد من معارض السيارات.

وقال “ص . م ” أحد ملاك معارض السيارات لـ”المشاهد” إنهم فوجئوا بحملة ميدانية لقوات الحزام الأمني بمداهمة معارضهم ومنعهم من عرض وبيع بعض السيارات العسكرية التي قالوا إنها تتبع الوية العمالقة والاحزمة الامنية.

وأوضح أن الحزام الأمني كان قد وجه في وقت سابق بمنع بيع المركبات والسيارات العسكرية المشتبهة، وكان يكفيه تطبيق القانون على قياداته وافراده الذين يقومون بتمويه هذه الاطقم وبيعها.

من جانبه، أكد قائد الحزام الأمني في الضالع العقيد أحمد قايد القبه في إتصال لمراسل “المشاهد”، خروج الحملة الأمنية، مشيرًا إلى أن الحزام الأمني بالتنسيق مع العمليات المشتركة بالمحافظة سيمنع كل محاولات البيع غير الشرعية للسيارات العسكرية بمختلف أنواعها.

وحذّر القبه ملاك المعارض والدلالين من قبول أو عرض أي سيارات عسكرية بمعارضهم بالإضافة لأصحاب ورش السمكرة والعاملين فيها، داعيًا إياهم إلى التوقف التام عن قيامهم بعمليات الرش والتمويه للأطقم العسكرية مالم تحمل بلاغاً او توجيهاً من العمليات المشتركة بالمحافظة.

وفي الآونة الأخيرة انتشرت عمليات بيع عشرات الأطقم العسكرية القادمة من جبهات الساحل أو ألوية الدعم والإسناد المدعومة إماراتيا في الضالع لاسيما بعد أن تركت الجبهات بدون مرتبات لأشهر.

في حين ترجح المصادر أن أغلب هذه الأطقم والمركبات تباع وعبر وسطاء محليين لجماعة الحوثي التي تستخدم هذه الاطقم في حروبها مع القوات الحكومية في مختلف الجبهات باليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.