تعز – مازن فارس :

سجّل مستشفى حكومي بمدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) إصابة نحو 70 طفلًا بسوء التغذية الحاد خلال الشهرين الماضيين.

وقال مدير قسم سوء التغذية بمستشفى المظفر نشوان السامعي لـ”المشاهد” إن عدد حالات سوء التغذية الحاد الوخيم التي تم استقبالها في الشهرين الماضيين ما يقارب 70 طفلًا، دون تسجيل أي وفيات حتى الآن.

وأضاف أن عدد الحالات التي يتم استقبالها بشكل يومي تتراوح ما بين الحالة إلى حالتين، لكن أحياناً نستقبل في اليوم الواحد ثلاث حالات.

وأرجع السامعي أسباب انتشار حالات سوء التغذية الحاد الوخيم للأطفال، إلى استمرار الحرب الدائرة في البلاد والحصار المطبق على مدينة تعز منذ خمسة أعوام إلى جانب تدهور الوضع المعيشي لأغلبية السكان، وانتشار الأوبئة بشكل كبير.

وبحسب السامعي فإن قسم سوء التغذية يقدم للأطفال المصابين “الفحوصات اللازمة والأشعة السينية، إلى جانب الأدوية الخاصة بمرض سوء التغذية الحاد ومتابعة الحالات على مدار الساعة ومراقبة المضاعفات إن وجدت”.

وفي أواخر أبريل الماضي أعلنت منظمة الصحة العالمية، علاج 15 ألف طفل يمني من سوء التغذية الحاد الوخيم منذ مطلع عام 2019 وحتى مارس الماضي.

وتقول تقارير أممية إن هناك قرابة مليوني طفل يمني يعانون من سوء التغذية، بينهم نحو 360 ألفًا دون سن الخامسة يشكون من سوء التغذية الحاد الوخيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.