تعز – متابعات :

دعت بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن اليوم جميع الأطراف في اليمن إلى إطلاق سراح كافة الصحفيين المعتقلين فورًا بمن فيهم أكرم الوليدي وعبدالخالق عمران وحارث حميد وتوفيق المنصوري الذين حُكم عليهم بالإعدام.

وعبرت بعثة الاتحاد الأوروبي في بيان لها حصل “المشاهد” على نسخة منه عن قلقها من تزايد الهجمات على حرية الصحافة في اليمن خلال الشهور الماضية وكل مايتعلق بحياة الصحفيين وحقوقهم.

معتبرة أن تفشي كوفيد-19 بشكل خارج عن السيطرة يجعل من إطلاق سراح الصحفيين أمرًا أكثر إلحاحاً.

ووصف البيان الترهيب والتعسف والاعتقال بحق الصحفيين في اليمن أمرًا مقلقًا وغير مقبول.

وحول مقتل المصور الصحفي في مدينة عدن أوضح البيان أنه “يجب إحالة مرتكبي جريمة قتل نبيل حسن القعيطي إلى القضاء”.

وحث البيان جميع الأطراف في اليمن على احترام حرية التعبير كما جسدها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والدستور اليمني.

مضيفًا أن الإعلام الحر والمتنوع والمزدهر هو أمر أساسي للشعب والسلام والتنمية المستقبلية في اليمن.

ووثقت نقابة الصحفيين في تقرير سابق لها 134 انتهاكًا بحق الصحفيين في اليمن خلال العام الماضي، كما وثق مرصد الحريات الإعلامية في اليمن 100 انتهاك طال الصحفيين في اليمن، خلال النصف الأول من العام الجاري، بينها حالتا قتل و4 حالات إيقاف عن العمل، و5 حالات انتهاك لحقوق مؤسسات إعلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.