متابعات – فاطمة العنسي :

دعت الأمم المتحدة، الجمعة، إلى مناشدة عاجلة للتبرع بمبلغ 10.3 مليار دولار “الحملة الأكبر في تاريخها”، وذلك للمساعدة في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19)، في اليمن وعدد من الدول الهشة.

وقالت الأمم المتحدة، في بيان لها أمس أن “قرابة 265 مليون شخص معرضون لخطر المجاعة بحلول نهاية العام الجاري بسبب التأثيرات الاقتصادية للوباء”.

ولفتت الأمم المتحدة إلى أن حجم مبلغ المناشدة المطلوب غير مسبوق، مضيفة أن البلدان الغنية تخلت عن القواعد المالية من أجل حماية اقتصاداتها، لكن عليها الآن أن تقوم بالأمر ذاته لصالح البلدان الأكثر فقرًا.

وحذرت الأمم المتحدة من أنه إذا لم يتم جمع هذا المبلغ، فإن العالم سيواجه سلسلة من الكوارث، ستدفع ملايين الأشخاص نحو المجاعة في عدد من الدول من بينها اليمن.

وارتفع اجمالي عدد الحالات المصابة بالفيروس التاجي في اليمن منذ تفشيه في العاشر من أبريل وحتى يوم أمس الجمعة إلى (1576) حالة منها (440) حالة وفاة، و(695) حالة تعافٍ.

وتوضح الإحصائيات الصادرة عن السلطات الصحية في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا وفاة رُبع الأشخاص المصابين بحالات مؤكدة من فيروس كورونا، وهو ما يعادل خمسة أمثال المتوسط العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.