عدن – بديع سلطان :
قال السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر: إن المملكة بذلت جهودًا متواصلة لإعادة الأموال المحتجزة من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي إلى البنك المركزي اليمني.

وأضاف آل جابر، في تغريدة على “تويتر”” أن المملكة تحرص على صرف مرتبات الجيش والأمن، ضمن جهود اتفاق الرياض واستمرارًا لدعم البنك المركزي في عدن.

وكان الناطق الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، نزار هيثم، قد أكد إفراج الانتقالي لعدد من حاويات الأموال التي كانت محتجزة منذ أكثر من شهر.

وقال هيثم: إن المملكة العربية السعودية تدخلت وطلبت من رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزُبيدي بتسليم البنك المركزي الأموال المحتجزة، والذي بدوره وجه قوات الانتقالي بإيصال جزء من الحاويات إلى البنك المركزي.

وأشار هيثم إلى أن استجابة الانتقالي لجهود السعودية يأتي تقديراً لجهود المملكة، وشعبها لدعم مطالب الجنوبيين، وخاصة العسكرين المتأخرة مرتباتهم منذ عدة شهور.

وكانت قوات الانتقالي سلمت عددًا من حاويات الأموال وليس جميعها إلى الفرقة 802 السعودية المسئولة عن حماية وحراسة البنك المركزي في عدن.

وفي ذات السياق، قال مصدر في البنك المركزي اليمني: إنه استلم بعض حاويات الأموال، ظهر اليوم الجمعة، تحت حراسة وحماية مشددة من القوات السعودية المتواجدة في محيط البنك.

وأكد المصدر لـ “المشاهد” أن عملية صرف مرتبات العسكريين ستتم فور وصول بقية حاويات الأموال التي استولى عليها المجلس الانتقالي، والتي ما زالت تحت سيطرة قوات الانتقالي.

وكانت قوات تابعة للمجلس الانتقالي قد احتجزت عددًا من حاويات الأوراق النقدية كانت في طريقها من ميناء عدن إلى مقر البنك المركزي، قبل ما يزيد على شهر؛ تحت مبرر أنها طُبعت دون غطاءٍ من النقد الأجنبي، وأنها ستتسبب بتفاقم التضخم الاقتصادي وهبوط العملة المحلية.

ومنذ أكثر من أسبوعين يعتصم آلاف العسكريين أمام مقر قيادة التحالف العربي في عدن؛ للمطالبة بصرف مرتبات خمسة أشهر متأخرة، وسط تبادل الاتهامات بين الانتقالي والبنك المركزي بتحمل مسئولية عدم صرف المرتبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.