متابعات – مازن فارس :

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الخميس، إلى إجراء تحقيق شامل في مقتل مدنيين بضربة جوية في محافظة الجوف شمالي البلاد.

واستهجن غريفيث في تغريده على حسابة الرسمي في “تويتر” الضربة الجوية التي استهدفت محافظة ‎الجوف بالأمس ووقع ضحيتها عدة مدنيين منهم أطفال طبقًا للتقارير الأولية مضيفا إنه يجب أن يتم التحقيق في هذه الواقعة بشكل شامل ويتسم بالشفافية..

واتهمت جماعة الحوثي أمس، التحالف العربي بشن غارات على الجوف، ما أدى إلى مقتل 24 مدنيًا بينهم أطفال ونساء وحتى اليوم الخميس، لم يصدر أي تعليق من قبل التحالف حول الحادثة

في السياق، وصفت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، الضربة الجوية في الجوف بـ “المروعة”.

وذكرت غراندي في بيان أن التقارير الميدانية الأولية تشير إلى أن الغارات الجوية قتلت في 15 يوليو 11 مدنياً على الأقل، بينهم عدة أطفال ونساء، وجرحت ما لا يقل عن 5 أطفال وامرأة في منطقة المزاريق شرق مدينة حزم في الجوف شمال اليمن.

ورجحت غراندي في أن تكون الأرقام الفعلية أعلى ولكن لم يتم التحقق منها بعد، مشيرةً إلى أن الجرحى أصيبوا بجروح بالغة، وتم نقلهم إلى المستشفى في صنعاء لتلقي العلاج.

وحسب البيان تم الإبلاغ خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2020، عن ما يقرب من 1000 ضحية مرتبطة بالنزاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.