متابعات – مجد عبدالله :

أعلنت الحكومة اليمنية موقفها من أزمة سفينة “صافر” التي من المزمع أن تناقش تداعياتها في مجلس الأمن الدولي يوم غدٍ الأربعاء.

وقالت الحكومة اليمنية في اجتماع استثنائي برئاسة معين عبدالملك رئيس الوزراء إنه «يجب العمل على إفراغ خزان صافر النفطي، بشكل سريع قبل الدخول في أية نقاشات تفصيلية جانبية».

ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، فإن الحكومة اليمنية، أكدت على «وجوب حل أزمة خزان صافر من خلال تفريغه فوراً، لتفادي وقوع كارثة بيئية وشيكة ولعدم استخدام هذه الأزمة من قبل جماعة الحوثي كورقة ابتزاز للضغط السياسي.

وأعربت الحكومة عن تطلعها في خروج مجلس الأمن الدولي بقرارات حازمة في جلسته المرتقبة لوضع حل حاسم لهذه الكارثة وعدم الإصغاء لما أسمته مراوغات جماعة الحوثي المعتادة.

وطبقا لوكالة الانباء “سبأ” اشارت الحكومة الى ان استباق جماعة الحوثي لجلسة مجلس الامن بإعلان السماح لفريق الأمم المتحدة بالوصول الى الخزان لتقييم وضعه وصيانته فقط، مراوغة جديدة للتخفيف والتخلص من الضغط الدولي، مؤكدا أن ذلك لن يكون كافيا لإنهاء التهديد الذي يشكله خزان صافر المتهالك.

وكانت جماعة الحوثي قد أعلنت في وقت سابق عن سماحها لفريق الأمم المتحدة بالوصول لخزان صافر بهدف تقييم وضعه وصيانته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.