عدن – محمد فارع:

دعا مرصد الحريات الإعلامية في اليمن، اليوم، جميع الصحفيين والإعلاميين والحقوقيين والمنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية التعبير، الى٦ مواصلة التصعيد للضغط على السلطة المحلية في محافظة حضرموت، بإطلاق سراح المصور الصحفي عبدالله بكير.
وأعلن المرصد عن دعمه للحملة التضامنية التي قام بها صحفيون وناشطون للمطالبة بإطلاق الصحفي عبدالله بكير، المعتقل في سجون الاستخبارات العسكرية منذ ما يقارب الشهرين.
وكان صحفيون وناشطون في محافظة حضرموت، نظموا وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج المصور الصحفي عبدالله بكير، الذي يعاني من تدهور حالته الصحية.
وأطلق مجموعة من الصحفيين عريضة توقيع تضامنية مفتوحة لكل من أراد التضامن مع بكير، وصلت خلال يومين أكثر من 300 صحفي وناشط وقعوا على العريضة.
وحسب مصادر محلية أكدت لـ”المشاهد”، فإن المحافظ فرج البحسني وجه بنقل المصور الصحفي عبدالله بكير، من سجن الاستخبارات العسكرية إلى السجن المركزي.
يشار إلى أن الكثير من الصحفيين تعرضوا للاعتقال والملاحقة والتهديد والقتل منذ اندلاع الحرب، قامت بها مختلف الأطراف، وتصدرت جماعة الحوثي قائمة الانتهاكات بحق الصحفيين في اليمن، حسب تقارير حقوقية محلية ودولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.