عدن – بديع سلطان – رشيد سيف :


أعلنت جمعية الصرافين بمدينة عدن (جنوب اليمن)، رفع الإضراب الذي نفذته منذ أكثر من أسبوع، اجتجاجًا على الإجراءات المالية التي اتخذها البنك المركزي اليمني، بحق عدد من محلات وشركات الصرافة.

وأكد المتحدث الرسمي لجمعية صرافي عدن، صبحي باغفار لـ”المشاهد” رفع الإضراب، بعد عقد اجتماعٍ للهيئة الإدارية لأعضاء الجمعية، والنظر في مستجدات القضايا المتعلقة بمهام الأعضاء وتفعيل النشاط المصرفي.

وأشار باغفار، في بيانٍ صادر عن الجمعية، تلقى “المشاهد” نسخةً منه، إلى أن الاجتماع توصل إلى عدد من المخرجات، أبرزها استئناف العمل في القطاع المصرفي بكافة شركاته ومنشآته بدءًا من اليوم الاثنين.

وتضمنت المخرجات تفعيل دور الشراكة بين جمعية الصرافين والبنك المركزي والبنوك التجارية؛ لأداء دور فاعل يسهم في الحفاظ على استقرار العملة ومنع تدهور سعر الصرف.

بالإضافة إلى فرض التعاون الكامل بين شركات ومؤسسات الصرافة والبنوك التجارية، والعمل على التقيد بالتسعيرة بما يتوافق مع الضوابط المتفق عليها مع جمعية الصرافين، وأكدت جمعية الصرافين متابعتها لكافة الشركات والمؤسسات للالتزام بعدم مخالفتها.

وأكد باغفار في ختام تصريحه لـ”المشاهد” أن هناك عدة لقاءات قادمة، سيتم خلالها نقاش العديد من القضايا، التي تحفظ حقوق جمعية الصرافين بعدن، وتمنع الانتهاكات بحقهم.

وكانت جمعية الصرافين بعدن قد علقت عملها وأغلقت محلاتها منذ أكثر من أسبوع؛ عطفًا على اقتحام أطقم عسكرية عددًا من المحلات وشركات الصرافة، بالإضافة إلى تحميلهم مسئولية تدهور العملة المحلية من قبل البنك المركزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.