أبين – عصام علي :

قال مدير عام مؤسسة الكهرباء في محافظة أبين (جنوب اليمن) محمود مكيش إن خطوط التيار الكهربائي في المناطق التي شهدت مواجهات مسلحة تعرضت للتخريب خاصة في منطقة الطرية والشيخ سالم وشقرة.

وأضاف مكيش لـ”المشاهد” أن مشكلة انقطاع التيار الكهربائي عن هذه المناطق سوف تحل بعد إعلان تكفل السلطة المحلية بالعمل وعلى وجه السرعة لإصلاحه.

وأشار مكيش أن المشكلة الأساسية في كهرباء أبين هو نقص القدرة التوليدية للطاقة الكهربائية مقارنة بالطلب على استهلاك الكهرباء المتزايد، لافتًا إلى أن الطاقة المستهلكة لصيف 2020م أكثر من 52 ميجاوات مقارنة تفوق الضعف بأعوام 2018 حيث تراوح بين 20—23 ميجاوات.

وأوضح مكيش أن ما يتم توليده من الطاقة الكهربائية من شركة العليان وشركة جريكو وهي طاقة مشتراة لايتجاوز مانسبته ة 30% من الاحتياج لاستهلاك الكهرباء في المحافظة.

وأوضح مدير عام كهرباء أبين أن الدعم الإسعافي بمولدات كهربائية بطاقة إنتاجية تصل إلى 10 ميجاوات تقدم به الهلال الأحمر الإماراتي عام 2017م وقال: إن المولدات الإماراتية قد توقفت وكانت تنتج 8 ميجاوات وهذا التوقف جاء بسبب عدم توفر قطع الغيار لهذه المولدات إلى جانب عدم توفر مادة الديزل من الجهات الحكومية وعدم اعتمادها من البرنامج السعودي لدعم المشتقات النفطية لقطاع الكهرباء و خروجها عن الخدمة.

وهذا أدى حسب مكيش إلى “تدنٍ شديد في مستوى الخدمة، حيث كنا نعتمد عليها بشكل كبير في عملية التناوب في توليد الكهرباء والتي لم يشعر المواطن معها بهذه المعاناة الكبيرة في هذا العام”.

مؤسسة الكهرباء بمحافظة ابين

مضيفًا أن الطاقة الكهربائية الواصلة من عدن كان يفترض أن تكون 10 ميجاوات لكن تم تقليصها إلى 3 ميجاوات.

وأضاف مكيش أن الوضع العام في المحافظة من حيث عدم الاستقرار الأمني ساهم في عدم التزام المواطنين بسداد ماعليهم من استهلاك الكهرباء، مؤكدًا أن عدد المشتركين في التيار الكهربائي في المحافظة 50 ألف، ومن يقومون بتسديد فواتير الكهرباء لا يتجاوزون 6 آلاف مشترك.

واختتم مدير مؤسسة الكهرباء في محافظة أبين في تصريحه لـ”المشاهد” أن هناك خطة مستقبلية للعمل الطموح لتحسين أداء مؤسسة الكهرباء يتمثل بسرعة إخراج محطة (30) ميجا إلى النور خلال الفترة القادمة تواجه مصاعب في حركة العمل لإنجاز مراحل بناء المحطة والتي توقف العمل بها بسبب تأخر دفع المستحقات المالية للمقاول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.