تعز – عمران فرحان :

نفذ العشرات من موظفي المكاتب الإدارية أمام مبنى المحافظة المؤقت وسط مدينة تعز جنوب غرب اليمن. أمس وقفة احتجاجية على تأخير موعد صرف مرتباتهم،

وفي بيان صادر عن الوقفة حصل “المشاهد” على نسخة منه أكد المحتجون على مطالبة الجهات المختصة بانتظام صرف الرواتب في تاريخ 30 من كل شهر .

و طالب البيان تسهيل آلية الصرف من قبل الكريمي في مناطق سيطرة الحكومةة والحوثيين للحد من المعاناة التي يتعرض لها الموظفون من الخصميات في تلك المناطق.

وفي سياق متصل قال الموظف بإدراة المسالخ وأحد المشاركين في الوقفة عبدالإله الزبيدي لـ”المشاهد” إن موظفي المسالخ بتعزلم يستلموا رواتبهم منذ اندلاع الحرب قبل خمس سنوات.

وأضاف الزبيدي أنه يعمل منذ ثلاثين عامًا في إدارة المسالخ ولم ينقطع راتبه في كل تلك الفترة، ونتيجة توقف راتبه في ظل الحرب أدت إلى تكرار إصابته بالجلطة.

ومن جهة أخرى ذكر رئيس نقابة عمال وموظفي الموسسة العامة للمياه بتعز عبدالله صالح العيشاوي أن 850 موظفًا بالمكتب لم يستلموا رواتبهم لعامين من بداية الحرب.

وأضاف العيشاوي أن نحو 600 موظف يعانون من التشرد في أرجاء الجمهورية نتيجة النزوح.

ويعاني موظفوا مكاتب السلطة المحلية بتعز من مشكلتي تكرار تأخر صرف رواتبهم وانقطاعها في بعض المكاتب لسنوات وهو مايفاقم الوضع المعيشي وخاصة النازحين في محافظات أخرى بسبب الحرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.