عدن -بديع سلطان:

منع مسلحون مجهولون تنفيذ أعمال توعية بمخاطر المخدرات في مديرية خور مكسر، بعدن، (جنوبي اليمن)، يقوم بها مجموعة من الشباب يتبعون منظمات مجتمع مدني.

وقالت مصادر محلية “للمشاهد” : إن مسلحين منعوا رسامين شباب يتبعون مؤسسة أنصار تنمية وحماية المجتمع، من تنفيذ لوحاتٍ جدارية في شوارع مديرية خورمكسر، ضمن مشروع التوعية بمخاطر المخدرات، الذي تنظمه المؤسسة.

وأكدت المصادر أن المسلحين يتبعون أحد تجار المخدرات في عدن، والذي نقل نشاطه من مديريتي الشيخ عثمان والمنصورة إلى مديرية خورمكسر، في الوقت الذي لم تحرك السلطات الأمنية ساكناً، بحسب وصف المصادر.

وكانت فرق الرسم التطوعية التابعة لمؤسسة أنصار تنمية وحماية المجتمع CPDS، نفذت مجموعة من اللوحات الجدارية في مديرية المنصورة، ضمن حملة التوعية بمخاطر المخدرات.

وتجسد اللوحات الجدارية الأضرار والآثار الصحية، النفسية والجسمانية، لتعاطي المخدرات، وتحمل رسائل موجهة إلى المجتمع لتجنبها، وإدراك المشاكل الاجتماعية الناجمة عنها، وشارك في تنفيذها 10 شباب، من الهواة والمحترفين من مختلف مديريات عدن.

وأوضحت رئيسة المؤسسة، أقدار مختار، أن الفريق اختار آلية توعية أكثر فاعليةٍ وتميزٍ، حيث شهد رسم اللوحات انضمام ومشاركة أطفال وشباب، وحظيت باهتمام المواطنين، خاصةً وأن اللوحات الجدارية خاطبت عقلية ومخيلة المجتمع، داعيةً إلى تحمل المسئولية، والتفكير في عواقب انتشار المخدرات.

يُذكر أن تنفيذ اللوحات الجدارية يأتي ضمن المرحلة الثانية من حملة التوعية بمخاطر المخدرات، التي تنفذها 11 منظمة مجتمع مدني في مديريات محافظة عدن، تحت شعار “قل لا للمخدرات”، برعاية وزارة الشباب والرياضة.

وتنتشر المخدرات بشكل كبير في مدينة عدن، مع استمرار عمليات تهريبها، في ظل حالةٍ من الانفلات الأمني تعيشه المدينة، مما أدى إلى تكرار الجرائم التي يتم تنفيذها تحت تأثير الحبوب المخدرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.