المهرة – عبدالمجيد باخريصة:

طالبت اللجنة المنظمة لإعتصام المهرة اللجنة الرئاسية بتحقيق شفاف حول ماوصفته “مزاعم مفبركة” بحادثة التهريب للسلاح التي أعلنتها السلطة المحلية بالمهرة.

وقالت اللجنة في بيان حصل المشاهد على نسخة منه، إن الهدف كان استغلال المحافظ باكريت والقوات السعودية للحادثة لتشويه أبناء المهرة والإساءة لهم، والتشويش على عمل اللجنة الرئاسية نفسها.

وشددت لجنة الإعتصام في بيانها على ضرورة إيضاح الصورة الكاملة للجميع، وكشف الأطراف التي تمارس هذه الأفعال، وتقديم الحقيقة لكل اليمنيين في الداخل وللعالم أجمع.

وأدانت بشدة حملات الترويج والتلفيق والاتهامات الزائفة لمحافظة المهرة ومحاولة تشوية أبنائها، والإساءة لهم، وآخرها ما حدث يوم أمس من فبركات لا تمت للحقيقة بأي صله، وتكشف حالة الإفلاس التي وصلت لها تلك الأطراف وفقاً للبيان.

وكان مركز المهرة الإعلامي التابع للسلطة المحلية بالمهرة أعلن عن ضبط أجهزة الأمن بمنفذ شحن الحدودي مع عمان مواطنا عمانيا يقود سيارة على متنها شحنة أسلحة قبل أن تتراجع السلطة عن روايتها بالقول إن المتهم لاذ بالفرار.

ونفى المواطن العماني في فيديو مسجل بثه من عمان التهم الموجهة إليه، مؤكداً أنه باع السيارة المضبوطة منذ فترة، مشيراً إلى أنه سيقدم دعوى قضائية ضد من نشر الخبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.