القاهرة -متابعات : 

فاز شاعر اليمن الكبيرالدكتور عبدالعزيز المقالح بجائزة امير الشعراء احمد شوقي. في دورتها الاولى التي أطلقها اتحاد كتاب مصر، كأول شاعر عربي يحصل على الجائزة من خارج مصر.

وفي احتفالية اقيمت باتحاد كتاب مصر في العاصمة المصرية القاهرة، أعلن فوز الشاعر المقالح، ، بموافقة كل اعضاء لجنة التحكيم، وبحضور معالي وزير الثقافة الاستاذ مروان دماج.
وعبر الاستاذ مروان دماج وزير الثقفة عن سروره البالغ بفوز الشاعر الكبير بهذه الجائزة. وقال في كلمة ألقاها في الاحتفالية إن الشاعر الدكتور عبدالعزيز المقالح مبعث فخر واعتزاز لكل اليمنين، لقد طبع المقالح طوال اكثر من خمسين عاما حياة أجيال من اليمنيين بحضوره الادبي وحتى السياسي، وكان دايما في صف عموم اليمنيين واحلامهم وتطلعاتهم للعدل والحرية والتقدم، شاعرا كبيرا، رائدا ومجددا في الشعر اليمني والعربي، ومثقفا وناقدا جعل على عاتقه الاخذ بيد اجيال واجيال من الشعراء والادباء اليمنيين، باقيا عند انحيازاته الدائمة للشعب والحرية.
وأضاف الوزير دماج: لقد كان الشاعر المقالح بالنسبة لنا نحن المحظوظين بمعرفته المباشرة واللصيقة، تكريما يوميا؛ أن نعيش في حضرته، وهو المانح للصداقة العابرة للعمر والاجيال، والاختلافات الفكرية والسياسية.
وأشار دماج إلى ان المقالح عاش عمره الغني والثري من اجل اليمن وثقافته وتقدمه، ولعب للدور الأبرز في مد عرى الصداقة والمعرفة بالمثقفين والادباء العرب، والتعريف بأجيال من الادباء اليمنيين في الاواسط الثقافية العربية.
مختتما تصريحه بالقول إن الانجاز الاهم للدكتور المقالح، هو نتاجه الشعري المدهش الممتد لأكثر من ستين عاما، الذي يحفظ له مكانته بين كبار الشعراء العرب المعاصرين.
وفي الفعالية التي حضرها رئيس مجلس أمناء الجائزة الدكتور والناقد الكبير علاء عبدالهادي، القى الناقد والأكاديمي د/يوسف نوفل كلمة ساق خلالها عددا من المسوغات الني استحق بها عن جدارة ااشاعر عبدالعزيز المقالح الجائزة.
منها مستوى الابداع عند المقالح ، الذي يمتد لخمسة عشر ديوانا منذ صدور ديوانه الاول لا بد من صنعاء في العام 71.
وكذا إسهاماته النقدية ةالاكاديمية المنميزة. ومساهماته اللغوية عبر رئاسته للمجمع اللغوي في اليمن، وعضويته في عديد المجامع االغوية في مصر وسوريا ولبنان وايطاليا..حتى غدت حيانه شعرا خالصا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.