عدن – بسام القاضي :

شهد معرض عدن الثاني لفنون الكيك، الذي أقيم في قاعة مجمع عدن مول التجاري بمديرية صيرة، عروضاً إبداعية فنية لقوالب الكيك بأشكال احترافية ولمسات خيالية أقرب للواقع المعاش، الأمر الذي أثار إعجاب الحضور.
ويأتي معرض عدن الثاني لفنون الكيك، الذي تقيمه منظمة جلوبل شيرز عدن، للعام الثاني، ضمن برنامج تمكين المشاريع الناشئة، بمشاركة 20 امرأة من صانعات الكيك بالمدينة، وبرعاية كاملة من “السنابل غذاء الحياة”.
وتخلل المعرض، هذا العام، نشاطات وفقرات متعددة، منها قسم خاص للأطفال، وقسم صحي يحتوي على أصناف مناسبة للحمية الغذائية، إلى جانب تقديم وصلات فنية وموسيقية.
وقالت هبة فهيم، رئيسة منظمة جلوبل شيبرز عدن، لـ”المشاهد” إن معرض عدن الثاني لفنون الكيك، يهدف إلى استمرار تسليط الضوء على صانعات الكيك في عدن، وتشجيعهن ودعمهن لتطوير مشاريعهن الناشئة، والتي حققت نجاحات كبيرة وغير متوقعة.
وتوضح بالقول: “لقد شكلت عزيمتهم مصدر دخل وفرص عمل وإبداع لامتناهٍ نفخر أن يتواجد مثله في عدن، ونفخر أن نكون السباقين للاهتمام بهذا القطاع الهام والحيوي”.
وتشير هبة فهيم إلى أن برنامج تمكين المشاريع الناشئة، الذي تقوم به “جلوبل شيبرز عدن”، يهدف إلى تمكين المشاريع الناشئة، وتشجيع الرياديين للبدء والاستدامة في مشاريعهم، وذلك في خطوة إيجابية وسباقة لمحاربة البطالة، ومواكبة التوجه العالمي لتشجيع المشاريع الناشئة والأفكار الريادية، مؤكدة أنه بعد النجاح الكبير الذي حققه معرض عدن الأول لفنون الكيك، العام الماضي، أصبح المعرض حدثاً سنوياً ينتظره الجمهور، ويتفاعلون معه، ولهذا كان لابد من إدخال أنشطة تسهم في التفاعل مع محبي المعرض.
وسبق قيام فعالية المعرض، العديد من الأنشطة، مثل المسابقات على شبكات التواصل الاجتماعي، وحملات دعائية وتسويقية جديدة وفريدة من نوعها، ناهيك عن وجود مجسم إعلاني في مدخل عدن مول، يسمح لمحبي المعرض بالتصوير بطريقة تذكارية، وسيتم اختيار الصورة الأفضل، لتحصل على جائزة، بحسب هبة فهيم، مشيرة إلى أن منظمة جلوبال شيبرز عدن تقوم على العمل التطوعي، حيث يعمل كل أفرادها عملاً تطوعياً، وتقوم المنظمة فقط بالتدريب والإشراف للعاملين معها، لهذا لابد في أي مشروع للمنظمة من وجود جهة ممولة للمشروع، والراعي الحصري لمعرض عدن الثاني لفنون الكيك، هو “السنابل غذاء الحياة”، وهو العام الثاني الذي تقوم به “السنابل” بالرعاية الحصرية لمعرض عدن لفنون الكيك.
وتأمل هبة فهيم أن تهتم الجهات الحكومية بهذا المعرض بشكل أكبر، حيث يمكن أن يصبح تقليداً سنوياً في هذه المدينة التي لا تريد أن تعرف سوى الفرح.
وتسعى المنظمة إلى التشبيك مع المعارض العالمية والمنظمات الدولية المهتمة بهذا الشأن.
وأقامت المنظمة، خلال الأسبوع الماضي، دورة احترافية في مجال صناعة وتزيين الكيك، مع الشيف أكرم ناصر باحكيم، شاركت فيها المشتركات الـ20 في المعرض الذي شهدته عدن اليوم.
وكان سبق معرض عدن الثاني لفنون الكيك، مزاد خيري للبطاقة رقم 1، والتي حصدت مبلغ 105 آلاف ريال يمني، حيث يعود ريعها للعمل الخيري.
وتعد منظمة جلوبل شيبرز عدن، هي أول منظمة في البلاد تهتم بمجال “فن تزيين الكيك”. وكان من مخرجات المعرض الأول، أن شهد هذا القطاع تقدماً ملحوظاً وتزايداً في انخراط الكثير من السيدات والفتيات بهذه المهنة التي تجمع بين الفن والمهارة، وتساعد في القضاء على البطالة وتمكين المرأة من الانخراط في القطاع الخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.