المهرة -عبدالمجيد باخريصة :

استأنفت السلطة  بمحافظة المهرة( شرق اليمن )، عصر اليوم، العمل بمنفذ شحن الحدودي مع سلطنة عمان بعد يوم من إغلاقه بسبب اشتباكات بين قوة تابعة للجيش ومسلحين قبليين مناهضين للتواجد السعودي بالمحافظة.

وقال مسؤول أمني بمديرية شحن “للمشاهد” إن الاشتباكات اندلعت مساء أمس، بعد أن اعترض مسلحون قبليون قاطرات تابعة للسعودية بين مديريتي شحن وحات وأطلقوا النار تجاهها ما أدى إلى إصابة جنديين من القوة العسكرية.

وأوضح المصدر أن وساطة محلية أفضت إلى سحب القاطرات صباح اليوم، بحماية عسكرية إلى منطقة شرورة السعودية الحدودية مع حضرموت.

وأضاف أن الجيش قام بالسيطرة على الأوضاع، مشيراً إلى أنه لا معلومات عن وجود ضحايا أو إصابات بصفوف المسلحين القبليين.

وكان تجمع قبلي يتزعمه الوكيل السابق علي سالم الحريزي بمحافظة المهرة أصدر بياناً حذر فيه من أنه سيستخدم القوة ضد تواجد القوات السعودية في المحافظة.

واتهم البيان السعودية والمحافظ باكريت ومليشيات مسلحة بإحداث الفوضى والتوتر بالمحافظة داعياً لخروج القوات السعودية من المهرة.

في السياق اعتبر محافظ المهرة راجح باكريت ما حدث في مديرية حات أمر مؤسف. وزار  اليوم المصابين من أفراد الأمن، في مستشفى الغيضة المركزي.

يذكر ان محافظة المهرة تشهد منذ اشهر احتجاجات شعبية رافضة للتواجد العسكري السعودي في المحافظة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.