صنعاء – عبدالله غيلان :

استأنف رئيس بعثة المراقبين الدوليين في محافظة الحديدة الجنرال مايكل لوليسغارد، اجتماعات منفصلة مع الأطراف المتحاربة في مسعى جديد لتنفيذ اتفاق إعادة نشر القوات من موانيء الحديدة الاستراتجية على البحر الأحمر .

وقالت مصادر قريبة من  اللجنة  الحوثية المكلفة بالالتقاء برئيس بعثة المراقبين ” للمشاهد” إن لوليسغارد  تناقش معهم حول سحب مسلحيهم إلى بعد خمسة كيلو مترات من مينائي الصليف ورأس عيسى كمرحلة اولي لاعادة انتشار القوات تم ذلك خلال الاجتماع الاخير في الحديدة .

وقالت هذة المصادر  ان هذا الاجتماع جاء بطلب من مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث للضغط على الحوثيين الذين أكدوا تمسكهم بتسليم الموانئ لقواتهم المنظوية تحت مسمى خفر السواحل المتواجدة هناك والتي تتحفظ الحكومة اليمنية بشأن تسليم الموانئ عليها .

واستبعد مصدر مفاوض من القوات الحكومية أن يجتمع اليوم الثلاثاء كبير المراقبين بوفدهم نتيجة طلب الأخير مزيداً من الوقت لإقناع الحوثيين بتنفيذ الخطوة الأولى من الاتفاق الموقع قبل شهر بين الجانبين، قائلاً للمشاهد، إن مايكل لوليسغارد طلب من ممثلي الحكومة اليمنية في اللجنة المزيد من الوقت لعقد لقاءات مكثفة مع الحوثيين.

وتأتي هذه  الاجتماعات  بعد شهر من اتفاق الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين على إعادة انتشار قوات الجانبين في مرحلتين، حيث فشلت المساعي الأممية في وقت سابق على تنفيذ الخطوة الأولى من هذا الاتفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.