تعز – اسامه فرحان :

نظم “فريق نساء تعز من أجل الحياة”، الاثنين، ورشة عمل حول دور المرأة في بناء السلام والقرار الأممي ١٣٢٥م وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة”.

وفي افتتاح الورشة أكد حمدي رسام، منسق الفريق، أهمية الفعالية في ظل الظروف الحالية، وأهمية تسليط الضوء على دور المرأة اليمنية أثناء الحرب، وجهودها في بناء السلام، والتخفيف من آثار الحرب رغم الانتهاكات التي تعرضت لها.

وأضاف رسام: أن نساء اليمن ونساء تعز خاصةً لعبن دوراً بارزاً في التخفيف من النزاعات وبناء السلام في مجتمعاتهن المحلية، وأنشأن التكتلات النسوية الداعية إلى السلام، وقدمن المساعدات الإنسانية للمحتاجين رغم الانتهاكات بحقهنّ والتي راح ضحيتها في تعز400 امرأة وأكثر من 1200 جريحة.

وخلال الورشة تم استعراض ورقة عمل حول تأثير الحرب على النساء ودورهن في بناء السلام، والقرار 1325 الخاص بالمرأة والسلام والأمن، والذي يعتبر أول وثيقة رسمية وقانونية تصدر عن مجلس الأمن، يطلب فيها من أطراف النزاع احترام حقوق المرأة، ودعم مشاركتها في مفاوضات السلام، وإعادة البناء والاعمار التي تلي مرحلة النزاع والصراع.

وخرجت الورشة بالعديد من التوصيات، منها دعوة جميع الأطراف إلى وقف أشكال العنف الذي تتعرض له المرأة، وتعزيز مشاركتها في كافة المجالات، والمطالبة بسن القوانين والتشريعات التي تكفل للمرأة حقوقها دون انتقاص، ودعوة الاعلام إلى تخصيص برامج لمناقشة مشاكل النساء وإيصال أصواتهن.

كما طالب المشاركون السلطات والأحزاب إلى إشراك النساء في صنع القرار وتطبيق مخرجات الحوار الوطني وإعطاء المرأة 30 % من كافة المراكز، ومطالبة المنظمات الدولية بدعم التكتلات النسوية للنهوض بالمرأة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.