المهرة – خاص:
حذر وكيل محافظة المهرة لشؤون الشباب بدر كلشات من إنشاء محافظ المهرة قوات تسمى حماية المنشآت والشخصيات داعيا الجميع إلى مغادرة الصمت وترك المجاملة إزاء هذه القوة.
واعتبر كلشات في منشور بصفحته على فيسبوك ، مساء السبت، أن هذه القوة تشكل خطرا على المحافظة كونها لاتتبع الأمن العام مشيرا إلى أنه لا يوجد هناك قوى تسمى حماية المنشآت الشخصية في المحافظة.
وجدد رفضه لمليشيات المجلس الإنتقالي ودعوات التجنيد وأي مليشيا أو تكوينات أمنية وعسكرية خارجه عن المؤسسة الأمنية الرسمية مستغربا سكوت الكثير من هذه القوات التي تمارس عملها تحت قيادة وأفراد كلهم من خارج المحافظة.
وأكد أن موقفه ثابت برفض قرار توقيفه الذي وصفه بالتعسفي والخارج عن النظام والقانون والذي أصدره المحافظ قبل أسابيع.
وقال وكيل الشباب إن ماحذرنا منه في السابق نابع عن حرص من خطر هذه التشكيلات المسلحة الخارجة عن المؤسسة الأمنية مؤكدا أنه لن يسكت عن هذه التجاوزات التي تهدد المهرة وتجعلها ساحة صراع بين تكوينات أمنية غير قانونية تهدف إلى تقويض القوات الامنيه والعسكرية التابعة للشرعية.
وحمل كلشات المحافظ باكريت كل ما سينتج عن هذه المليشيات من فوضى وعشوائية داعيا إلى التعقل والعمل عبر المؤسسات الرسميه وعدم الخروج عن الشرعية الدستورية الممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.