شكل مجموعة من الشباب المتطوعين في عدن لجان تنموية محلية تسعى للانخراط في إعداد الخطط التنموية على المستوى المحلي والاسهام في تحديد الاولويات ومعالجة المشكلات كجزء من تفعيل المشاركة المجتمعية.
وقد قام ما يقارب من خمسين شابا وشابة من مديريتي دارس سعد وصيرة في محافظة عدن بتشكيل هذه المبادرة عقب ورشتي تدريب حول مهارات التخطيط الاستراتيجي نفذها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي برعاية مبادرة الشراكة الشرق أوسطية MEPI خلال الفترة من 23 فبراير حتى 6 مارس 2019 .

وتقول سماح القيسي وهي عضو في لجنة التنمية المحلية في مديرية درار سعد ” اشعر بالفخر لمشاركتي في ورشة تدريبية ولكوني عضو في لجنة تنموية ستعمل على خدمة مناطقنا المحلية”.
واضافت سماح ” سنسعى بكل جهدنا للعمل بروح الفريق الواحد من اجل تحديد احتياجات المديرية ، وبذل قصار جهدنا من اجل احداث استجابة لتلك الاحتياجات بالشراكة مع قيادة السلطة المحلية ”

وابدى مدير مديرية صيرة خالد سيدو خلال لقاء انعقد مع رئاسة فريق التنمية المحلية في المديرية استعداد السلطة المحلية لتقديم كل سبل الدعم والتشجيع موكدا على العمل معا مع الفريق كشركاء من اجل خدمة المديرية .

وقد خرج المشاركون خلال خمسة ايام من التدريب بمسودة اولوية لخطط تنموية سيعملون على تطويرها ومناقشتها مع ممثلي السلطات المحلية والمكاتب التنفيذية بالإضافة الى فاعلين وخبراء محليين

ويقول اسلام القاضي ، وهو احد المشاركين في الورشة التدريبية ورئيس فريق التنمية المجتمعية في مديرية صيرة ” تعلمنا الكثير من الأدوات التي تساعد في تحليل المشاكل والتي يتطلب منا التعرف عليها قبل الشروع في تطبيقها على ارض الواقع والطرق الحديثة لإعداد خطط إستراتيجية تنموية بالمشاركة ”

وحدد المشاركون في التدريب اهم الاحتياجات في قطاعات مختلفة اهمها الصحة والتعليم والامن والمياه.
يقول مدير مكتب التربية والتعليم في مديرية دار سعد محمد قائد وهو احد المشاركين في التدريب ” التعليم يعاني من مشاكل حقيقية يجب ان نقف جميعا من اجل ايجاد الحلول لها ، نشهد انحدارا في مستوى مخرجات التعليم التي عادة ما كنا نتفاخر بها في الماضي مما يتوجب علينا العمل من اجل ايجاد الحلول لكافة المشاكل التي يعاني منها قطاع التعليم ”

وقال مدير المشروع محمد اسماعيل ان تشكيل وبناء قدرات لجنتي التنمية في مديريتي صيرة ودار سعد يأتي ضمن برنامج يستهدف بناء قدرات 100 من القيادات الشابة يتوزعون على اربع لجان تنموية في محافظات تعز وعدن ، كما يتضمن البرنامج انشاء منتديات مجتمعية تحت شعار ” معا نحو التنمية والمشاركة المجتمعية ” ستتيح للمجتمعات المحلية الابلاغ عن احتياجاتهم ومشاكلهم والمساهمة في ايجاد حلول لها ، كما سيتضمن البرنامج تنفيذ لجان التنمية المحلية لمبادرات محلية تستجيب للاحتياجات الطارئة في اليمن .
وقد خضعت عملية اختيار اعضاء لجان التنموية المحلية لعدد من الاجراءات الشفافة بدءا بعملية الاعلان ومن ثم المفاضلة وفق معايير محددة ابرزها الاستعداد التام للعمل المجتمعي بالإضافة الى خبرات في نفس المجال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.