الحديدة – خالد الحميري:

كشف تقرير حقوقي عن مقتل 52 مدنياً وإصابة نحو 180 آخرين، جراء المعارك والقصف الذي يشنه الحوثيون على قبائل حجور بمديرية كشر بمحافظة حجة، (شمال غربي اليمن).

وقال بيان صادر عن ائتلاف المنظمات الحقوقية بمحافظة حجة حصل “المشاهد” على نسخة منه إن 52 مدنياً قتلوا بينهم طفلين، و 3 نساء، و4 كبار سن فيما أصيب 181 بجروح متفرقة، منهم 7 نساء، و9 أطفال.

وأوضح أن قصف الحوثيين وحصارهم لمناطق قبائل حجور منذ أكثر من 40 يوماً أجبر 48 ألف شخص على النزوح يمثلون 2200 أسرة لجأت بعضها إلى 22 مدرسة، واتخذتها مساكن لها، لعدم وجود مخيمات إيواء.

وأكد البيان سيطرة الحوثيين على 126 مزرعة خاصة بالمواطنين، وتدمير 25 مزرعة عبر استهدافها بالقذائف، فيما منعت المياه عن 247 مزرعة، مما أدى إلى إتلاف المحاصيل الزراعية.

وأشار إلى تفجير الحوثيين 20 منزلاً منها 13 منزلاً بقرية النامرة، ومدرسة واحدة على الأقل ومسجداً، فضلاً عن تعرض 1750 منزلاً لأضرار، وتعطيل 115 مدرسة، وحرمان نحو 20 ألف طالب وطالبة من مواصلة تعليمهم.

ولفت إلى تعرض 1750منزلًا للقصف مما خلف أضراراً كبيرة واستيلاء الحوثيين على 765 منزلًا وتهجير أهلها، فيما بلغ عدد الأسواق التي تعطلت بسبب القصف (5) أسواق ما تسبب في حرمان (2500) ما بين تاجر وعامل كان دخلهم من هذه الأسواق.

ووفق التقرير الصادر عن ائتلاف المنظمات الحقوقية بمحافظة حجة، فإن جماعة الحوثي تطبق الحصار على أكثر من (141) ألف نسمة من السكان ومنعت دخول الغذاء والماء والدواء، من خلال استحداث (14) نقطة عسكرية من جميع الجهات، (5) نقاط في الشمال، (2) نقاط في الجنوب، و(3) نقاط في الشرق، و(4) نقاط في الغرب.

واندلعت المعارك بين قبائل حجور والحوثيين بمديرية كشر في يناير الماضي، بعد محاولة الحوثيين اقتحام المديرية بقوة السلاح بغرض السيطرة عليها وتأمين خطوط الإمداد التابعة للجماعة إلى جبهتي حرض والساحل الغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.