عدن – صفوان محمد:

بحث محافظ البنك المركزي اليمني محمد زمام اليوم مع فريق وكالة التنمية الأمريكية، ترتيبات بدء مشروع البناء المؤسسي للبنك بموجب وثيقة المشروع المعدة من قبل صندوق النقد الدولي.

وفي اللقاء الذي عقد بالعاصمة السعودية الرياض وفق المركز الإعلامي للبنك، ناقش الجانبان آليات بدء مشروع البناء المؤسسي للبنك بكل فروعه بتمويل أولى من قبل وكالة التنمية الأمريكية وتم الاتفاق على بدء الأعمال الأولية التي تركز على إدارة المدفوعات وإدارة النقد الأجنبي مع تعزيز قطاع الرقابة من خلال برامج التدريب المقدمة من مؤسسة النقد العربي السعودية.

وقال “زمام” إن الاجراءات المتخذة من قبل الحكومة فيما يخص إعداد الموازنة العامة 2019 والذي سيكون لها تأثير على السياسة النقدية من خلال العمل المشترك لتخفيف العجز وتحفيز الإيرادات ومنها النفطية بموجب مشاريع مقدمة من وزارة النفط لرفع الانتاج وتشغيل القطاعات المتوقفة مما يساعد البنك على توفير العملات الصعبة المطلوبة لاستقرار الأسواق.

وأرجع زمام أسباب استقرار أسعار الصرف في السوق المحلية إلى ما وصفه بكفاءة وطرق تمويل الواردات الأساسية من خلال الوديعة السعودية والمنحة النقدية والنفطية والتي قال إنها مكنت البنك والحكومة من التقدم في مجالات كثيرة منها تخفيض نسب العجز والبدء بصرف مرتبات الموظفين المدنيين مثل المتقاعدين في جميع المحافظات بشكل شهري منذٌ نوفمبر 2018م.

من جانبها أكدت المدير القطري لوكالة التنمية الأمريكية التزام الوكالة بدعم وتمويل مشروع نظام المدفوعات المحلية وإدارة النقد الأجنبي ورفع مستوى الاستجابة من قبل القطاع المصرفي لمتطلبات الامتثال بما يجعل البنك المركزي القناة الرسمية الوحيدة لاستقبال المدفوعات الخارجية إلى البلاد بما فيها مشاريع ومساعدات الاستجابة الانسانية ومساعدة الهيئات والمنظمات الدولية والاقليمية لإدخال النقد الأجنبي وتحويل المبالغ إلى جميع مناطق اليمن.

من جانبه أوضح مدير مركز البنك الإعلامي “أحمد بافقيه” في تصريح لـ “المشاهد” أن  حسابات البنك المركزي من ضمنها مبالغ احتياطية للبنك في صندوق النقد الدولي وأموال أخرى في بنك انجلترا لا تزال مجمدة، دون أي تفسير حتى اللحظة رغم الإيضاحات التي طالبت بها الحكومة اليمنية ممثلة بإدارة البنك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.