عدن – بديع سلطان :
توسعت مساء اليوم موجة الاحتجاجات في عدة مناطق في محافظة عدن (جنوبي اليمن)، بعد مقتل الشاب رأفت دنبع، على يد مسلحين بسبب إبلاغه عن حادثة اغتصاب طفل.

وقال شهود عيان (للمشاهد): إن محتجين قاموا بقطع الطرق في مديريات خورمكسر والمنصورة والبريقة.

وكان محتجون قد قطعوا الشارع الرئيسي بمديرية المعلا، مساء أمس الأحد، احتجاجاً على قيام مسلحين يتبعون شرطة المعلا، قبل يومين، بإطلاق الرصاص على منزل الشاب رأفت دنيع؛ مما أدى إلى وفاته لاحقاً متأثراً بجروحه.

وتورط ثلاثة أشخاص ينتمون لشرطة المعلا، في حادثة اغتصاب الطفل (ميسي)، في شهر مايو 2018، وتمت محاكمة المتهمين وإدانتهم بعد شهر واحدٍ فقط من الحادثة، والحكم عليهم بالسجن، وصلت أقصى تلك الأحكام إلى عشر سنين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.