تعز – صفوان محمد :

احتفل اليمنيون ا مس الاحد 3/مارس بعيد البن أو (عيد موكا) وهي ذكرى تشجع المزارعين وتجار البن اليمني الفاخر الذي يعد أحد أجود أنواع البن الذي قدم أشهر مشروباً شعبياً في العالم بإقامة عدد من الفعاليات بصنعاء وتعز.

كما أطلق يمنيون وسماً على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك -تويتر) بعنوان #عيد_موكا و #يوم_العودة _لزراعة_البن بمجموعة من المنشورات والصور التي تشجع زراعة البن والحفاظ على جودته الفاخرة.

و أكد “بكر الشرجباوي” رئيس اللجنة التحضيرية للفعاليات، في تصريح خاص لـ ” المشاهد” أنه لمس اليوم الأحد شعوراً مختلفاً من قبل المشاركين خصوصاً فئة الشباب الذين أبدوا حماساً كبيراً ورغبة في سلوك زراعة وتجارة البن.

وقال ” الشرجباوي” إن الفعاليات التي أقيمت تحت عنوان( أيوه بن للتذوق المجاني ) في 9 كافيهات بصنعاء وتعز ومأرب حضرها خبراء الباريستا الذين زرعوا عدداً من شتلات البن في أحواض بمواد معادة التصنيع بشكل مجسمات من الإطارات المستهلكة وهي رسالة للحفاظ على البيئة إضافة إلى التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي حيث عبر استخدام إطار المناسبة والتي بلغ عدد مستخدميها حتى قبل ساعة من الآن (مليون و ١٣٤ الف إطار)  بوسم (عيد موكا).

وأضاف “وزعت الفعالية التي أقيمت في قلعة القاهرة بمدينة تعز ١٠٠٠ شتلة في قرى بني حماد بالمحافظة إضافة إلى زراعة ١١١ شتلة في قلعة القاهرة بمدينة تعز.

وأشار إلى أنه سبق فعاليات اليوم ندوات علمية في كلية طب الأسنان وكلية ناصر للعلوم الزراعية بجامعة عدن نهاية الشهر الماضي إضافة إلى رفع لافتات ( البن) في مدينة المخاء ب٩ لغات ولافتات أخرى تخاطب الداخل في صنعاء وذمار وإب وتعز وعدن ولحج وأبين وشبوة والمكلا ومأرب والجوف.

من جهته قال “أحمد السابقي “مدير عام الفروع بمنشأة (Cup Coffee) في تصريح لـ “المشاهد” إن الفعاليات التي أقيمت اليوم بفروع المنشأة في صنعاء أعطت شعوراً بالسعادة وبالفخر من قبل العملاء بمنتوج البن اليمني الأصيل كونه إحدى المنتجات النقدية المتميزة والتي قال إنها همشت بالفترات الأخيرة.

وفي بداية القرن الثامن عشر حسب وزارة الزراعة الأمريكية، وصل إنتاج اليمن من البن ما بين 60-80 ألف طن في العام وبقي اليمن حتى منتصف القرن التاسع المصدر الأول للبن في العالم ثم تراجع  في أواخر التسعينات من القرن الماضي إلى أقل من 11ألف طن لتصبح اليمن آخر دولة في قائمة تصدير البن.

و استعادت القهوة اليمنية شهرتها مؤخراً بدعم عدد من وكالات التنمية الزراعية المحلية والأجنبية حيث ارتفع الناتج إلى 18 ألف طن عام 2011.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.