صنعاء – عبدالله غيلان :

طالبت جماعة الحوثيين من رئيس بعثة المراقبين الأمميين مايكل لولسيغارد تزمين إعادة انتشار القوات في مدينة وموانئ الحديدة على البحر الأحمر بعد أن انقضت الفترة المحددة الخميس الماضي.

وقالت مصادر قريبة من فريق الجماعة  “المشاهد” إن ممثلي جماعة الحوثي اجتمعوا بشكل منفصل أمس السبت مع كبير المراقبين الأمميين، في إطار لجنة إعادة الانتشار بعد فشل المساعي الأممية ثلاث مرات في غضون أسبوع على تنفيذ الخطوة الأولى من اتفاق الحديدة الموقع بين الأطراف في ديسمبر الماضي.

المصادر أضافت أن الحوثيين طلبوا في الاجتماع من لولسيغارد آلية مزمنة للمهام بما فيها القوات التي ستحل بدلاً عن مسلحيهم وما يريدون القيام بها في إطار الخطوة الأولى المتمثلة بانسحاب مسلحي الجماعة من مينائي الصليف ورأس عيسى، حتى يتم الانسحاب ولو بشكل أحادي.

وفي ذات السياق التقي مس  كبير المراقبين بممثلي الحكومة اليمنية لبحث حل التعقيدات التي تواجه اتفاق الحديدة الموقع بينهم و جماعة الحوثيين قبل أسبوعين.

وتتضمن الخطوة الأولى من المرحلة الأولى، انسحاب المسلحين الحوثيين من مينائي الصليف ورأس عيسى خمسة كيلو مترات، مقابل انسحاب القوات الحكومية من المدخل الشرقي لمدينة الحديدة التي تتواجد فيها مطاحن البحر الأحمر ومستودعات إغاثية لبرنامج الغذاء العالمي كيلو متر واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.