عدن – محمد منصور:

اختتم مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي أمس في مدينة عدن  ( جنوبي اليمن )  ورشة تدريبية للصحفيين حول الصحافة الانسانية شارك فيها عشرة من الصحفيين والصحفيات يمثلون وسائل إعلام مختلفة في عدن، وتهدف الورشة التي انعقدت على مدى أربعة الي  إلى تمكين الصحفيين من مهارات كتابة القصة الانسانية.

وقال محمد اسماعيل المدير  التنفيذي لمركز الدراسات والاعلام الاقتصادي   في تصريح ” المشاهد ” إن هذه الدورة هي الثانية في عدن بعد تنفيذ دورة مماثلة استهدفت عشرة صحفيين آخرين في يناير الماضي بدعم من الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي (CFI ).

وأوضح أن الورشة تأتي ضمن برنامج تدريبي يهدف إلى تأهيل ستين صحفياً في محافظتي عدن وتعز حول كتابة القصة الانسانية بشكل احترافي، حيث سيمثلون جزءاً من شبكة صحافة إنسانية في اليمن تعنى بنقل معاناة الناس من خلال انتاج قصص انسانية متنوعة.

من جهته قال الصحفي حيدر الكازمي وهو أحد المشاركين في الورشة التدريبية :”كانت دورة مهمة جداً للصحفيين، أفادتنا بمعلومات مهمة حول كيفية كتابة القصة الانسانية بدءاً بعملية التخطيط للقصة وانتهاء بكتابتها بقالب خاص، وسنعمل خلال الأيام المقبلة على تطبيق ما تعلمناه ميدانياً من خلال إعداد قصص انسانية ونشرها في وسائل الاعلام سواء كانت محلية أو دولية”.

وتقول الصحفية رياحانة باحسن إحدى المشاركات “استطعنا من خلال الدورة أن نتعلم مهارات كتابة صحفية جديدة متمثلة بكتابة القصة الانسانية، تزودنا بمهارات جديدة كانت جديدة علينا كصحفيين”.

واستهدف البرنامج حتى الآن 30 صحفياً من محافظتي عدن وتعز، حيث سيعمل المتدربون على انتاج قصص انسانية ونشرها في وسائل الاعلام المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.