متابعات – عبدالله غيلان :

وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث العاصمة صنعاء اليوم الثلاثاء في زيارة طارئة لدفع الأطراف اليمنية الوفاء بتعهداتهم بشأن تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة نشر القوات في مدينة الحديدة الساحلية.

وقالت مصادر مفاوضة وملاحية إن مبعوث الأمم المتحدة سيلتقي برئيس البعثه الأممية مايكل لولسغارد الذي سيعود بدوره من مدينة الحديدة إلى العاصمة صنعاء اليوم.

وسيناقش غريفيث مع رئيس لجنة المراقبين آخر تطورات المرحلة الأولى من ملف إعادة الانتشار في مينائي الصليف ورأس عيسى والتي تواجه تعقيدات من قبل الطرفين في تنفيذها بالرغم من إعلان الاتفاق حولها الأسبوع الماضي.

وبموجب هذه المرحلة سينسحب مسلحي من مينائي الصليف ورأس عيسى بنحو ٥ كيلومترات شرقاً مقابل انسحاب القوات الحكومية عند المدخل الشرقي لمدينة الحديدة الذي يقع فيه مستودعات رئيسة للمساعدات الانسانية في مطاحن البحر بنحو ١ كيلو

وأضاف المصدران أن لقاءات الموفد الأممي مع المسؤولين الحوثيين وحكومتهم غير المعترف بها ستتركز حول انقاذ اتفاق الحديدة بعد فشل المساعي الأممية في تنفيذ الخطوة الأولى من الاتفاق الذي تعثر تنفيذه للمرة الثالثة في غضون أسبوع.

وكانت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي اتفقت الأسبوع الماضي على إعادة انتشار القوات من مرحلتين برعاية الأمم المتحدة، إلا أن الأطراف عادة تتبادل الاتهامات بشأن مسؤولية تعثر التنفيذ على الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.