تعز – فخر العزب:

أقدم مسلحون اليوم على قتل الجندي باللواء 17 مشاة أحمد علي سعيد في جولة المسبح وسط تعز بعد أن أفرغوا في جسده 30 طلقة.

وقال أحد أقارب المجني عليه بأن أسباب الحادثة تعود إلى جريمة قتل وقعت قبل نحو عشر سنوات لمواطن يدعى أحمد دبوان، كان المجني عليه في جريمة اليوم ضمن المتهمين فيها قبل أن تصدر المحكمة حكماً ببراءته وإعدام القاتل وهو أحد أبناء الصبيحة.

موضحاً بأن نجل القتيل أحمد دبوان قام ظهر اليوم وبرفقة خمسة مسلحين بأخذ المجني عليه بقوة السلاح من أحد أسواق القات واقتادوه مع أخيه الأكبر إلى قسم شرطة الجديري، وطلبوا من أخ المجني عليه التوجه إلى مدير القسم وإحضار أفراد منه لتسليم الضحية.

وأضاف أن الجاني أخذ المجني عليه إلى جولة المسبح وأفرغ فيه 30 طلقة من سلاحه الآلي في جسده أمام مراى قوات الأمن والجيش المتواجدة بالقرب من المكان.

إلى ذلك أكد مصدر مسؤول في شرطة تعز أن الأجهزة الأمنية كشفت هوية المتهم الرئيسي في ارتكاب الجريمة وهو المدعو “ص. أ. د”، وأن المتهم أحد منتسبي الامن .

وقال المصدر إن التحقيقات الأولية تشير إلى أن حادثة مقتل الجندي “أحمد علي سعيد” حادثة جنائية بحتة، وأنها تتعلق بقضية مقتل والد المتهم التي حدثت قبل عشر سنوات وكان المجني عليه أحد المتهمين في حينه بإرتكابها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.