متابعات -عبدالله غيلان: 

أطلقت الأمم المتحدة خطة الاستجابة الانسانية بأربعة مليارات دولار أمريكي لليمن لهذا العام لإنقاذ 80% من اليمنيين عشية مؤتمر مرتقب لجمع التبرعات لليمن في جنيف.

وقالت ليز غراندي ،منسق الشؤون الانسانية في اليمن، في بيان صحفي اليوم الاثنين، تلقى المشاهد نسخة منه، إن المنظمة الدولية تسعى للحصول على 4.2 مليار دولار أمريكي لتوفير المساعدات المنقذة إلى 21 مليون شخص لعام 2019م.

وحسب غراندي، فإن أربع سنوات من الصراع المتواصل ساهمت في تحويل اليمن إلى أسوء أزمة انسانية في عصرنا، حيث يحتاج 80% من السكان أي ما يعادل 21 مليون شخص إلى شكل من أشكال المساعدات الانسانية أو الحماية، بينهم عشرة ملايين شخص على بعد خطوة واحدة من المجاعة والموت جوعاً وسبعة ملايين شخص يعانون من سوء التغذية.

وأضافت أنه يجري العمل في اليمن حالياً في أكبر عملية انسانية يتم فيها تقديم كل شهر لعشرة ملايين شخص المساعدات الغذائية في أكبر أزمة انسانية بالعالم.

ومن المقرر أن يبدأ غداً الثلاثاء مؤتمر المانحين في جنيف من أجل تقديم الدعم لليمن، حيث تأمل الأمم المتحدة جمع أربعة مليارات دولار أمريكي من هذا المؤتمر لمساعدة ملايين اليمنيين المحتاجين للمساعدات الإنسانية.

فيما سيتم استيعاب هذا المبلغ في خمسة أهداف وضعتها المنظمة الدولية منها مساعدة السكان غذائياً والحد من تفشي الكوليرا وتعزيز كرامة الأسر النازحة والتقليل من مخاطر النزوح والعنف ضد المدنيين، والحفاظ على المؤسسات العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.