صنعاء – عبدالله غيلان:

أعلنت المحكمة الجزائية المتخصصة الخاضعة لسلطة الحوثيين في العاصمة صنعاء بدء المحاكمة الغيابية للرئيس اليمني ورئيس الوزراء ووزير الخارجية بتهمة التخابر مع اسرائيل.

وقالت وثيقة اطلع عليها مراسل المشاهد، إن محكمة أمن الدولة الخاضعة لسيطرة  الحوثيين بدأت إجراءات محاكمة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ورئيس الوزراء معين عبدالملك ووزير الخارجية خالد اليماني بتهمة التخابر مع اسرائيل بعد مشاركة الأخير في مؤتمر وارسو وجلوسه في جوار رئيس الوزراء الاسرائيلي.

وعقدت الجلسة الأولى للمحاكمة اليوم الأحد، برئاسة رئيس المحكمة عبده إسماعيل حسن راجح ووكيل النيابة عبدالله الكميم.

وحسب وثائق المحاكمة وجه إلى وزير الخارجية اليماني، تهمة مقابلة رئيس الوزراء الاسرائيلي في مؤتمر وارسو الذي يعد اعترافاً بكيان اسرائيل، ما من شأنه الإضرار بمركز الجمهورية اليمنية السياسي والدبلوماسي، بالإضافة إلى ارتكابه أفعالاً بقصد المساس باستقلال الجمهورية وسلامة أراضيها في حضور هذا المؤتمر .

فيما وجهت النيابة الجزائية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ورئيس وزرائه معين عبدالملك، تهمة الاشتراك في الاتفاق الجنائي مع اليماني في الجرائم المنسوبة إليه وتحريضه ومساعدته على إرتكاب جريمة التخابر وإعانة العدو..حد تعبيرهم.

وطالبت المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب حجز أموال وممتلكات المتهمين ومصادرتها وذلك لعدم وجودهم في الأراضي اليمنية.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.