المشاهد-

قالت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء إن حركة الطواقم الإنسانية داخل مدينة عدن تم تعليقها بسبب أعمال العنف والقصف.

وقال ستيفن أندرسون القائم بأعمال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن إن حركة الأنشطة الإنسانية في المدينة تم تعليقها فيما بقي العاملين في مجال الإغاثة في منازلهم غير قادرين على مواصلة أنشطتهم المنقذة للحياة.

وأضاف أندرسون، في بيان صحفي، إن استمرار القتال منع عمال الإغاثة من الاستجابة لطلب مستشفيين عامين بشأن الحصول على معدات لإجراء العمليات الجراحية.

وعبر عن قلقه بشأن اندلاع العنف في عدن، بما يؤثر بشكل سلبي على سلامة وحماية السكان المدنيين ومواصلة تقديم الخدمات المنقذة للحياة بأنحاء المحافظات الجنوبية منذ 28 يناير/كانون الثاني.

 

و دعا أندرسون كافة الأطراف إلى إنهاء القتال فورا وحماية المدنيين وضمان الوصول الإنساني العاجل وبدون إعاقات للمحتاجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.