المشاهد-خاص:

نفى رئيس مايسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي محاصرة قوات تابعة للمجلس للحكومة الشرعية في مقر اقامتها في العاصمة المؤقتة عدن زاعماً أن الشعب هو من خرج ضد الحكومة بسبب فسادها المستشري.

وقال في لقاء مع قناة فرانس 24 أن المقاومة الجنوبية طالبت الرئيس هادي باقالة حكومة بن دغرواستبادلها بحكمة كفاءات تقوم بتصيح ماوصلت اليه الحكومة السابقة من فساد مالي وادراي لكنه لم يستجب, داعيا التحالف الى القيام بواجبه أما الشعب الذي خرج ضد الحكومة الفاسدة.

وأضاف بأن المقاومة الجنوبية ترفض وجود أي قوات شمالية في الجنوب لافتا الى أنها ستقوم بدعم القوات الشمالية في محاربة الحوثيين حتى استئصالهم من العاصمة صنعاء.

وأشار الى أن قوات المقاومة الجنوبية ستقوم بدعم ومساندة طارق صالح, نجل شقيق الرئيس الراحل صالح والقتال الى جواره اذا طلب منهم التحالف ذلك.

وأكد بأن من حق الشعب الجنوبي تقرير مصيره متى ما استجاب المجتمع الدولي مؤكدا مطالبة المجلس الإنتقالي المستمرة بالانفصال وعودة دولة الجنوب.

يذكر أن مدينة عدن التي تتخذها الحكومة عاصمة مؤقتة تشهد منذ يومين اشتباكات عنيفة بين قوات الحماية الرئاسية الموالية للرئيس هادي وقوات موالية للمجلس الانتقالي الذي يرأسه الزبيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.