المشاهد-خاص:

وجه الرئيس الأسبق علي ناصر محمد نداء عاجلا للأطراف المتصارعة في العاصمة المؤقتة عدن لوقف الحرب والعودة الى الحوار.

وخاطب ناصر الطرفين بقوله: “لقد طالبناكم منذ يومين بأن لا تلعبوا بالنار وتتسببوا في الدمار الذي لحق بشعبنا اليوم ونطالب الطرفين أيضا بالعودة للحوار وألا تتحولوا إلى متعهدين لهذه الحروب.

وأكد بأن إسقاط حكومة بن دغر لن يحل مشكلة الوطن والمواطن ولا أي حكومة أخرى ستأتي بعدها يمكن لها أن تحل أزمة البلاد والعباد ما لم يوجد حل شامل للأزمة في اليمن شمالا وجنوبا.

وطالب المجتمع الإقليمي والدولي لعقد مؤتمر عاجل من أجل وقف الحرب التي ستدخل عامها الرابع لأن تجار الحروب لا يريدون نهاية لها.

كما طالب بتشكيل قيادة جديد وحكومة وحدة وطنية توافقية وسحب أسلحة المجاميع المسلحة وتسليمها لوزارة الدفاع في حكومة الوحدة الوطنية وقيام دولة اتحادية من إقليمين لفترة مزمنة وإعطاء الشعب في الجنوب حقه في تقرير مصيره بنفسه.

وشهدت مدينة عدن اليوم الأحد مواجهات دامية بين قوات الحماية الرئاسية الموالية للرئيس هادي وقوات الحزام الأمني الموالية للإمارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.