المشاهد-هشام المحيا -خاص:

كشف مدير مكتب الصحة بتعز الدكتور عبدالرحيم السامعي مساء اليوم السبت   عن وضع مستشفيات المحافظة والصعوبات التي تواجهها في ضل إرتفاع عدد الجرحى الذين يصلون إليها منذ انطلاق معركة استكمال التحرير التي اعلنها الجيش الوطني أول امس الخميس .

وقال الدكتور السامعي ـ في تصريح خاص لـ”المشاهد” ـ  أن مستشفيات المحافظة مستعدة بشكل متواصل لاستقبال أي حالات طارئة وأن الكادر يبذل جهودا مضاعفة  رغم الضغط الكبير والمشاكل الكثيرة التي  تواجهها بسبب تزايد أعداد الجرحى الذين يصلون إليها بشكل مستمر

واوضح السامعي”  مستشفيات  تعز إستقبلت خلال الـ24ساعة الماضية ـ 20 شهيدا وقرابة 120 جريحا منهم 82 جريحا في مستشفى الثورة العام”

واضاف ” تم اجراء 28 عملية جراحية للحالات الطارئة ”

وتابع  السامعي  فى حديثه “للمشاهد” ” هناك صعوبات كبيرة تواجه عمل  مستشفيات المدينة منها النقص الكبير في الأدوية وقلة الكادر المتخصص حيث لا تمتلك هذة المستشفيات سوى 3 أخصائيين جراحة أوعية دموية و3 جراحين أعصاب ، الأمر الذي يشكل ضغطا  كبيرا في العمل ”

مؤكدا أن هناك ترتيبات حالية لتنفيذ خطة طوارئ للتعامل مع الجبهة الشرقية والشمالية الشرقية والغربية والجنوبية .

واختتم السامعي تصريحه بمناشدة الحكومة بسرعة دعم مستشفيات تعز بكل ما تحتاجها ، والافراج عن مرتبات موظفيها الذين يعملون بلا مرتبات منذ أكثر من عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.