المشاهد-خاص:
دعت لجنة صرف المرتبات التي شكلها ضباط موالون لجماعة الحوثي ، أفراد وضباط قيادة الدفاع الجوي بصنعاء لمقابلة اللجنة للـ”تمام العسكري ” بالقرب من ميدان السبعين بصنعاء .
وقال أحد منتسبي قيادة الدفاع الجوي : ” منذ نحو شهر تم ابلاغ عدد من الضباط والافراد بأنهم سيحصلون على نصف مرتب كجزء من مرتباتهم المتأخرة وفي كل مرة يتم تأجيل الموعد ”
وأضاف في حديث لـ”المشاهد ” : ” في السابق كان يتم صرف المرتبات عن طريق شركة الكريمي للصرافة كما أعتاد ضباط وأفراد (قيادة القوات الجوية) التي كان مقرها بالقرب من مطار صنعاء وتم تدمير مقرها من قبل طائرات التحالف ”
وتابع” فوجئ عدد من منتسبي (الجوية) من دعوتهم لمقابلة لجنة صرف المرتبات بالقرب من ميدان السبعين ، كون الميدان والأحياء المحيطة به تشهد توترا امنيا منذ الأربعاء الفائت .”
ويشكو ضباط وأفراد من قوات الدفاع الجوي المقيمين في صنعاء والمناطق التي تقع تحت سيطرت الحوثيين من ما أسموه بالتهميش المتعمد من قبل الحوثيين والذي يصل الى حد التسريح .
وكانت قيادات موالية في الدفاع الجوي بصنعاء عينتها جماعة الحوثي،طلبت من عدد من منتسبي (الجوية ) البقاء في منازلهم حتى اشعارهم
وتأسست القوات الجوية والدفاع الجوي في العام 1990 م بعد توحد شطري اليمن الجنوبي والشمالي وضل الأخ غير الشقيق للرئيس السابق صالح “اللواء محمد صالح الأحمر” متمسكا بمنصب قائد الدفاع الجوي لسنوات طويلة حتى اقالة الرئيس عبدربه منصور هادي وعين بديلا عنه اللواء “راشد الجند” ، وعقب الانقلاب على الدولة عين الحوثيون “ابراهيم الشامي” قائدا للجوية موالياً لهم .
ودمرت طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية مقرات تابعة لقيادة الدفاع الجوي وكلية ومعهد عسكري ومنشأت عديدة تتبع الدفاع الجوي بصنعاء .
واستخدمت القوات الجوية اليمنية على نطاق واسع في الحروب السابقة ضد الحوثيين ، وثبت فعالية سلاح الجو في تدمير مواقع ومباني الحوثيون، وكانت معظم خسائ رالحوثيين بسبب الغارات الجوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.