المشاهد-خاص:
دعا عدد من القياديين والاعلاميين الموالين لصالح انصارهم الى الاستعداد لحماية انفسهم وتأمين الاحياء السكنية في العاصمة صنعاء حيث لاتزال الاجواء متوترة بين مسلحي الحوثي وصالح رغم جهود احتواء الموقف من قبل لجنة الوساطة بين الطرفين .
و كشفت مصادر محلية لـ”المشاهد ” : أن جماعة الحوثي دفعت بتعزيزات كبيرة لمسلحين تابعين لها الى شوارع عصر والجزائر وحدة عقب الاشتباكات المسلحة التي وقعت بينهم وبين مسلحين تابعين لـ طارق محمد عبدالله صالح ،نجل شقيق الرئيس السابق.
واتهم حزب المؤتمر الشعبي العام (جناح صالح ) جماعة الحوثي بإقتحام جامع الصالح واطلاق قذائف الار بي جي والقنابل اليدوية داخل الجامع ومحاصرة أفراد حراساته الاعتيادية المتواجدة في الجامع، وذلك قبل صلاة ظهر اليوم الاربعاء.
وأعتبر الحزب في بيان اصدره عقب الاشتباكات المسلحة التي وقعت بين مسلحين موالين له وأخرين يتبعون جماعة الحوثي ” أن ماقام به الحوثيون يعتبر عملاً إنقلابياً يقوض الشراكة بين الطرفين”
وحذر الحزب من استمرار الحوثيين القيام بالاعمال التي وصفها بالمقلقة للامن في العاصمة صنعاء سواءا قبل فعالية احتفال الحزب بذكرى تأسيسة أو في المهرجان السياسي الذي ينظمة الحوثيون يوم غدا الخميس في ذكرى المولد النبوي .
الى ذلك دعا عدد من القياديين والاعلاميين الموالين لصالح انصارهم الى الاستعداد لحماية انفسهم وتأمين الاحياء السكنية في العاصمة صنعاء .
وفي السياق قال الاعلامي المؤتمري عبدالولي المذابي “أن اقتحام جامع الصالح خطة مدروسة لتفجير الوضع في صنعاء لكنها ستفشل حتما كونوا على أهبة الاستعداد لحماية انفسكم وتأمين الاحياء السكنية
بينما كتب الصحفي المؤتمري علي الشعباني ” لكل مؤتمري : على كل شخص الاستعداد في منطقتة وحارتة والامتثال لاي توجيهات من القيادة العليا للمؤتمر”
ويرى مراقبون من أن الاشتباكات المسلحة بين المؤتمريين والحوثيين قد تتسع في أي لحظة بعد البيان الذي وصف بـ”شديد اللهجة ” الذي اصدره مؤتمر صالح مساء اليوم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.