المشاهد-هشام المحيا-خاص:

اكدت مصادر عسكرية ميدانية في اللواء 22 ميكا بمحور تعز مساء اليوم  “للمشاهد” سقوط موقع عسكري بالجيرات عزلة  عبدان شرقي صبر الموادم يوم أمس الاثنين بيد مسلحي جماعة الحوثي بعد هجوم عنيف لمسلحي الجماعة.

وقالت المصادر ان جماعة الحوثي  شنت يوم امس هجوما عنيفا على منطقة الجيرات والعريش التي كان الجيش الوطني قد سيطر عليها قبل قرابة شهر مما ادى الى سقوط الموقع الذي يطل على منطقة الزيلعي وعبدان القريبتين من الحوبان المدخل الشرقي للمدينة

واشارت المصادر ان تأخر التعزيزات العسكرية للجبهة تسبب في سقوط الموقع بيد جماعة الحوثي

 

من جهتها حملت قيادة اللواء 22ميكا في الجيش الوطني بتعز مساء اليوم الثلاثاء في بيان لها – حصل “المشاهد” على نسخة منه – جماعة ابي العباس مسئولية سقوط الموقع بعد احتجازها للتعزيزات العسكرية للجبهة

وقالت قيادة اللواء  ” في الوقت الذي كانت تتعرض  جبهة عبدان الشرقية والجيرات أمس الاثنين بجبل صبر، لهجوم عنيف من قبل جماعة الحوثي ، مما دفع بقيادة الجبهة لطلب التعزيزات والذي قابله استجابة من قيادة اللواء ومع تحرك التعزيزات باتجاه الجبهة، فوجئنا باحتجاز كتائب “أبي العباس” لتلك التعزيزات ومنعها من التحرك نحو هدفها، قبل أن نتواصل مع اللجنة المكلفة، للإفراج عن الحملة.

مضيفة “استمرت محاولات إقناع اللجنة وأبو العباس بضرورة الإفراج عن التعزيزات منذ منتصف النهار وحتى بعد العشاء، بعد أن تم احتجاز المقاتلين بمعية أسلحتهم والسيارة التابعة لجبهة العريش والجيرات لكن ومع الأسف، لم يبدِ أبو العباس أي تجاوب مع اللجنة، ولم يسمح بالإفراج عن التعزيزات التي كانت مرسلة للجبهة، من مقاتلين وأسلحة، مما عرَّض الموقع بعد ذلك للسقوط بيد المليشيات الإنقلابية.

ودعا  اللواء  قيادة الجيش الوطني والسلطة الشرعية إلى اتخاذ موقف حازم من هذه الأفعال التي تقدم خدمات مجانية للعدو، نطالب بالتعامل الحازم مع هؤلاء العابثين بتضحيات الجيش الوطني وأبناء تعز، لثلاث سنوات.

يذكر ان محافظة تعز تشهد هذه الايام خلافات وصلت حد  اشتباكات المسلحة ووقوع صخايا  بين ابي العباس المدرج ضمن قائمة الارهاب حديثا وبين لواء الصعاليك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.