المشاهد:

طالب أكرم حميد الدين من أحفاد بيت حميد الدين الذين حكموا شمال اليمن أكثر من 30 عاما بتسليم المباني الحكومية القديمة في صنعاء لأحفاد الإمام يحيى حميد الدين الأحياء.

ونقلت عدة مواقع إنترنت يمنية عن المهندس أكرم حميد الدين قوله إن أغلب المباني الحكومية القديمة في ميدان التحرير ووسط العاصمة صنعاء هي ملكية خاصة لآل حميد الدين وأبنائهم وأحفادهم .

وطالب المهندس بتسليم هذه الملكيات الخاصة وتسليم إجارات 54 سنة من السيطرة عليها وهي حسب تقديره تشكل مبلغ 500 مليار ريال.

كما ادعى أكرم حميد الدين امتلاكه قصر دار الحجر في وادي ظهر شمال العاصمة صنعاء، وأمهل السلطات 13 يوما للإخلاء.

تجدر الإشارة إلى أن ثورة 26 سبتمبر قامت ضد المملكة المتوكلية عام 1962 وانتهت الحرب الأهلية التي استمرت ثماني سنوات بسقوط الملكية وهروب الإمام محمد البدر حميد الدين إلى السعودية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.