المشاهد-خاص :

ارتفعت حصيلة الوفيات بمرض الدفتيريا الذي اجتاح محافظة الحديدة الى 4 وفيات بينما لازال اكثر من خمسين مصاب بالمرض تحت الرعاية والعناية الطبية بهئية مستشفى الثورة العام بالحديدة.

واوضح مصدر طبي لــ”المشاهد “ان المرض قد يتحول الى وباء وكارثة انسانية حيث ان المرض قاتل وعدد الاصابات كثيرة والمرض في انتشار وارتفاع متزايد لعدد الضحايا في ظل عدم القدرة على السيطرة على المرض وتحديد الاماكن الاكثر اصابة فيه

واضاف مدينة الحديدة  تعانى من الامراض والاوبئة التي حصدت العديد من الاوراح كالفشل الكلوي والكوليرا وسوء التغذية وظهر وباء جديد بما يسمى ” بالدفتيريا ” منوها  الى ان هناك عجز تام فى الامكانيات من حيث الادوية لإستقبال المرضى من قبل المستشفيات الحكومية .

وحذر المصدر قيادة السلطة المحلية ومكتب الصحة من التساهل وعدم الالتفات للوباء في بداياتة والتعامل معه كما تم التعاون مع وباء الكوليرا والفشل الكلوي .

وطالب بضرورة تدخل منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية لاجراء الارشادات الطبية والتوعية والاسعافات المستمرة للحالات المصابة.

موكدا ان اكثر مديرية فى الحديدة بدء ينتشر فيها وباء “الدفتيريا ” هى  مديرية بيت الفقية .

يذكر أن محافظة الحديدة ومنذ سيطرة جماعة الحوثي قبل مايزيد عن ثلاث سنوات تعاني من مشاكل فى القطاع الصحي وهناك ،ونتيجة لتوقف النشاط الاقتصادي وقطاع الصيد خلق ذلك الآلاف من العاطلين الذين يعجزون عن توفير لقمة العيش .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.