المشاهد-خاص :
قالت مصادر طبية في محافظة الحديدة غرب اليمن أن ثاني حالة مصابة بمرض الدفتيريا “الخناق” توفيت اليوم الأربعاء فيما أصيب خمسة من أشقائها إضافة إلى والدها بداء الدفتيريا البكتيري.
 وقال رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة  الدكتور خالد احمد سهيل أن الطفلة ياسمين إبراهيم عبد الله (5 سنوات) من مديرية الحالي توفيت اليوم متأثرة بإصابتها بالدفتيريا الذي بدأ بالظهور في عدد من مديريات المحافظة.
وبين الدكتور سهيل  أن عدد حالات الاشتباه التي استقبلها المستشفى منذ الأحد الماضي حتى اليوم بلغت 12 حالة منها سبع حالات من أسرة واحدة.
وكانت هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة قد أعلنت امس الأول عن وفاة الطفل أحمد علي عبد الله البالغ من العمر خمس سنوات من مديرية المنيرة متأثرا بإصابته بمرض الدفتيريا الذي بدأ بالظهور في عدد من مديريات المحافظة.
المرض المعروف أيضا باسم “الخناق”، هو التهاب حاد معد يصيب الجهاز التنفسي ويؤدي إلى تضرر البلعوم والأنف، وأحيانا القصبات الهوائية، أما السم المفرز من بكتيريا المرض، فيؤثر على الأعصاب الطرفية، وعضلة القلب، والأنسجة الأخرى.
وكانت منظمة الصحة العالمية قد أكدت ظهور وباء الخناق (الدفتيريا) باليمن وكشفت عن تسجيل 14 حالة وفاة جراء الإصابة به خلال الأسابيع القليلة الماضية محذرة من أن يحصد أرواح المزيد من المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.