المشاهد-متابعات :

كشفت دولة الإمارات عن مبادرة لتشجيع بحوث متخصصة حول إمكانية زراعة نخيل التمر والخس فوق سطح المريخ بعد أن قالت في وقت سابق إنها ترغب في استكشاف الكوكب وإطلاق مسبار بحثي لدراسة طموحها “الاستيطاني” للكوكب الأحمر.

واحتل قطاع الفضاء مساحة كبيرة ضمن فعاليات معرض دبي للطيران وأنشطته ومؤتمراته ومناقشاته التي شارك فيها، ألفريد وردين، رائد الفضاء السابق لرحلات أبولو 15 التابعة لوكالة ناسا الأمريكية.

وأعلنت الإمارات عن ذلك قبل أن يغادر مسبارها كوكب الأرض إلى المريخ عام 2020 من اليابان، بالتعاون مع شركة “ميتسوبيشي” للصناعات الثقيلة.

وقال راشد الزعابي، مخطط استراتيجي  :”ثمة أوجه تشابه بين المريخ والصحراء”، مضيفا أن “المشهد في الإمارات يشبه المريخ من حيث التربة”، لذا قررت الإمارات رصد أموال في مشروعين بحثيين لاختبار زراعة نخيل التمر والخس والطماطم والفراولة على المريخ.

وأضاف :”حسنا عندما نصل إلى هناك، سنأكل”.

وأشار إلى أن اختيار نخيل التمر للبحث كان بسبب رمزيته في المنطقة، في حين جاء اختيار النباتات الثلاثة الأخرى بناء على تأكيد العلماء قدرتها على النمو فوق سطح المريخ.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.