المشاهد-مفيد الحميري -خاص :
استهدف تفجير بسيّارة مفخّخة، اليوم الثلاثاء، مقرّاً أمنياً لـ”الحزام الأمني” بمديرية المنصورة في عدن، ما أدّى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر المقر والمدنيين، بعد تدمير المقرّ بشكل كامل.
وقالت مصادر أمنية، في تصريح لـ”المشاهد” أن “ستة جنود قتلوا في الهجوم، في حين أصيب 14 شخصاً من بينهم مدنيون، بالتفجير الذي استهدف مقر الحزام الأمني في حي عبدالعزيز بمديرية المنصورة في عدن”، وأكدت المصادر إن “من بين القتلى معمر الدغم، وأحمد الباخشي، ومحمد ابوبكر”.
وقالت مصادر محلية، في حديث لـ”المشاهد“، إن سيّارة مفخّخة فُجّرت عن بعد، في محيط مقرّ الحزام الأمني في حي عبدالعزيز، موضحة أن “الانفجار، الذي سُمع دويّه في أرجاء المنطقة، أدّى إلى تدمير المقرّ الأمني بشكل كامل، وكذلك أدّى إلى تدمير مسجد زايد المحاور بشكل شبه كامل”.
كما أدّى الانفجار إلى تضرّر عدد من المنازل المحيطة بالمقرّ.
وفيما لم يُعلن عن الحصيلة النهائية لضحايا التفجير، أفادت المصادر المحلية ذاتها إن “طواقم الإسعاف هرعت إلى المكان ونقلت عدداً من المصابين إلى مستشفى النقيب القريب من موقع الحادث”، مرجّحة أن “ارتفاع حصيلة الضحايا نظراً لكون حي عبدالعزيز، واحداً من أكثر أحياء عدن اكتظاظاً بالسكان، ويجاوره عدد من المدارس الحكومية والخاصة، فضلاً عن قربه من مديريتي المنصورة والشيخ عثمان”.
هذا ويعتبر تفجير المقرّ الأمني التابع لـ”الحزام الأمني”، صباح اليوم، هو التفجير الأول  الذي تشهده عدن خلال 24 ساعة، من عودة حكومة الشرعية الى عدن والوعود التي اطلقها بن دغر للعمل بكل الامكانيات على حل المشاكل التى تعانى منها عدن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.