المشاهد-متابعات :

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي،امس  الثلاثاء، إلى بذل جهود دولية مكثفة من أجل تخفيف المعاناة الإنسانية في اليمن.

جاء ذلك في بيان لمدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر لشؤون الشرق الأوسط، “روبرت مارديني” أصدره بمناسبة انعقاد مؤتمر المانحين الدوليين لدعم الجانب الإنساني في اليمن، بمدينة جنيف السويسرية.

وقال مارديني في البيان إن” الوضع الإنساني في اليمن يتدهور بسرعة، ولا بد من بذل جهود دولية مكثفة لتخفيف المعاناة.

وأعلنت اللجنة الدولية في البيان أنها تعكف على تعزيز عملياتها ومضاعفة ميزانيتها المخصصة للبلد في هذه السنة لتصل إلى 90 مليون دولار، مشيرة إلى أن نسبة من يحتاجون إلى شكل أو آخر من أشكال المساعدات الإنسانية تقدر بنحو 70 في المئة من السكان في اليمن”.

مارديني أضاف أن ” الاحتياجات كثيرة والوقت قصير.. شبح المجاعة يخيم على البلد، والسبب الرئيسي في المعاناة هو النزاع الجاري.. إنه يدمر البلد، فلم تعد نسبة مرافقه الطبية القادرة على العمل تتجاوز 45 في المئة”.

وتابع أنه” من القضايا الرئيسية الأخرى التي يتعين التعامل معها شدةُ القيود المفروضة على استيراد السلع وحركة هذه السلع والأدوية داخل البلد، مبينا أن اليمن يعتمد على الواردات، ومن الناس من يعانون ويلقون حتفهم لا بسبب القتال فحسب ولكن أيضاً بسبب الأمراض المزمنة وغير المزمنة”.

ومضى البيان بالقول “من المهم أن يسمح أطراف النزاع لموظفي اللجنة الدولية بالقيام في أقرب وقت ممكن بزيارة مَن ألقي القبض عليهم فيما يتصل بالنزاع، وإعادة الروابط بين المحتجزين وعائلاتهم”.

وأشار إلى أنه تم إرسال فريق جراحي تابع للجنة الدولية إلى مدينة الحديدة الساحلية، وأنه من المقرر أن يصل فريق آخر إلى عدن، لافتا إلى أنه تجري مضاعفة عدد العاملين الدوليين باللجنة الدولية في البلد، وزيادة عدد الموظفين المحليين بمقدار الثلث.

وأردف المسؤول الدولي قائلا ” ستظل اللجنة الدولية على أهبة الاستعداد للمساعدة في هذا المجال، مشددا على زيارة جميع المحتجزين فيما يتصل بالنزاع الراهن.. من شأن ذلك أن يساهم مساهمة كبيرة في بناء الثقة المتبادلة بين مختلف الأطراف.”

وفي وقت سابق اليوم، استضافت مدينة جنيف، مؤتمر دعم الجانب الإنساني في اليمن، برعاية الأمم المتحدة، وتعهدت العديد من الدول بتوفير قرابة مليار دولار للتخفيف في المعاناة في هذا البلد الذي يشهد حربا منذ أكثر من عامين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.